كيفية الخروج من الحزن

كيفية الخروج من الحزن كثيراً ما يتعرّض الأفراد للعديد من المواقف، التي تثير في قلوبهم الحزن والأسى، والشعور بالحزن عادة ما يكون عائقاً أمام الفرد للقيام بالواجبات المنوطة به بالشكل المطلوب، كما أنّه عادة ما يكون سبباً لتأزّم العلاقات مع الآخرين، ولتجنّب كل هذه الأمور هناك العديد من الطرق والخطوات التي تساعد الفرد على تجاوز هذه المشاعر وتحرّره منها.

طرق التخلّص من الحزن

  • أخذ نفس عميق عن طريق أخذ شهيق عن طريق الأنف، وعمل زفير بطيء عن طريق الفم، فالتنفس بعمق يساعد على التخلّص من مشاعر التوتّر والقلق الناتجين عن مشاعر الحزن.
  • الحرص على تقديم المساعدة ويد العون للآخرين، مثل تقديم الحلول لمشاكل بعض الأشخاص المقربين، مثل الأقرباء والأصدقاء، فتقديم المساعدة الناجح يبعث في النفس السعادة والطمأنينة ويخلصها من مشاعر الحزن الكئيبة.
  • تذكر المواقف الطريفة واللحظات السعيدة التي مر بها الفرد، فمثل هذه المواقف تساعد الفرد على الابتسامة بشكل سهل وبسيط، ومن الممكن الاستعانة بصور قديمة أو فيديوهات مسجلة للتذكر.
  • محاربة مشاعر الحزن عن طريق بث السعادة في نفوس الأطفال، من خلال تقديم لهم لعبة أو بعض الحلوى والسكاكر، فالأطفال هم كائنات حية رقيقة ولطيفة، بابتسامتهم الرقيقة يبعثون السعادة في نفوس المحيطين بهم.
  • ممارسة الهوايات مثل الرسم أو عزف الموسيقى، أو من خلال عمل بعض الأعمال اليدوية، أو طبخ أو صنع الحلوى، ومشاركة تناوله مع العائلة.
  • تناول الوجبات المفضلة سواء كانت وجبة سريعة أو نوع من أنواع الحلويات، فهذه الطريقة فعالة بشكل كبير في بثّ السعادة في النفوس، ومقاومة مشاعر الحزن، والشوكولاتة من الأطعمة الفعّالة في بث السعادة في النفس.
  • السفر إلى أماكن جديدة وسياحية، يحفّز المخ على إفراز هرمون السعادة، كما أنّ كسر الروتين بتغيير البرنامج يومي، يبعث السعادة في النفس ويخلص من مشاعر الحزن المؤذية.
  • الاستماع للأغاني المفضلة أو الموسيقى المفضلة بصوت عالٍ، مع الرقص يساعد على تناسي الحزن ويزرع السعادة في النفس وفي أجواء الغرفة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم، فالتمارين الرياضية فعالة في تعديل المزاج وزرع السعادة في النفس.
  • مشاهدة فيلم رومانسي بوضعية مريحة، مع مسليات مفضلة يساعد على إذابة مشاعر الحزن في النفس.
  • الاستحمام بالماء الدافئ، ومن ثم استخدام العطر الفضل، هذه الأمور تساعد على تهدئة الأعصاب، وتبثّ السعادة في النفس، كما أنّها تحسن المزاج.
  • قراءة القرآن والاستغفار والتسبيح وتعداد نعم الله سبحانه وتعالى، هذه الأفعال تخلّص من مشاعر الحزن والكآبة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Copyright © 2017 غير حياتك — Uptown Style WordPress theme by GoDaddy